وفاة “فارس الكلمة والحرف “

0 2

/  المجلس الخليجي/  متابعات

توفي الأمير والشاعر بدر بن عبدالمحسن، اليوم السبت، في العاصمة الفرنسية عن عمر ناهر 75 عاما بعد معاناة مع المرض.
ولد الشاعر الأمير بدر بن عبد المحسن في الرياض 2 أبريل 1949م/ 4 جمادى الآخرة 1368هـ – 4 مايو 2024 م / 25 شوال 1445 هـ)عُرف على الساحة السعودية والعربية بأنه أحد أبرز روّاد الحداثة الشعرية في الجزيرة العربية له مجهودات كبيرة في وضع نصوص أدبية ذات مستوى راق تجمع بين الغزل والفخر والرثاء والواقع الاجتماعي والسياسي للمملكة العربية السعودية والعالم العربي.

وكرّمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بمنحه وشاح الملك عبد العزيز عام 2019.

نشأ الأمير بدر في بيت علم وأدب حيث كان والده محباً للعلم والأدب، كما أنه شاعر مبدع ولديه مكتبة ضخمة تضم العديد من الكتب، ومجلس والده مليء بالعلماء والأدباء وكبار المفكرين في ذلك الوقت ما كان له الأثر البالغ في حب الأمير بدر للأدب والشعر.

درس مراحله الابتدائية بين السعودية ومصر، والمتوسطة في مدرسة الملكة فكتوريا في الإسكندرية، ودرس المرحلة الثانوية في الرياض كما درس في بريطانيا وفي الولايات المتحدة الأميركية.
عُين سنة 1973 بمنصب رئيس الجمعية السعودية للثقافة والفنون، وعين رئيساً لتنظيم الشعر بالسعودية.

وعلى الصعيد الفني تعاون مع الكثير من الملحنين من أبرزهم: سراج عمر محمد شفيق سامي إحسان وعبد الرب إدريس.

ومن المطربين الذين تغنوا بقصائده طلال مداح ومحمد عبده وعبادي الجوهر وعبد المجيد عبد الله وخالد عبد الرحمن وعبد الله الرويشد وكاظم الساهر وصابر الرباعي وراشد الماجد وغيرهم. وله أعمال كثيرة مع كبار الفنانين.
وكرمته الهيئة العامة للترفيه عام 2019م في ليلة كان عنوانها (ليلة الأمير بدر بن عبد المحسن: نصف قرن والبدر مكتمل). وقد أعلن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه الاستاذ تركي آل الشيخ تسمية المسرح المبني خصيصاً لهذه المناسبة بمسرح الأمير بدر بن عبد المحسن .

 

احصل على إشعارات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك تعليق

avatar
  إشتراك  
نبّهني عن